Tag Archives: Leadership

Getting to know a place through the hearts of its people: a morning at King’s Academy


I should admit I’m getting more used to women gatherings. I said this before but I was never a gender advocate until I recently started to enjoy women-to-women empowerment and mentorship. This time it wasn’t only the women or the place – as great as they are, to be honest, it was my curiosity that got me on the road to Madaba on a rainy day.

kings12 kings13 kings14

Whether through friends and contacts, media or news; I knew very little about King’s Academy. It was the case until King’s Academy entered the international community as the host for the Global Forum for Youth, Peace and Security in August 2015 under the Patronage of His Royal Highness Crown Prince Al Hussein bin Abdullah II. With the special coverage by Roya TV, Jordanians got to know and see more of this great school. Listening to the student who joined King’s Academy from and UNRWA school made the case for a new perception.

Yesterday, I couldn’t resist the temptation to go and here we are: a group of the Business and Professional Women Association – Amman (BPWa) welcomed at Beit Al Mudeer by a group of women who turned out to be a source of light and inspiration.

Upon arrival, warm welcome remarks by our host fellow member Reem Masri and then short but to the point remarks by her colleagues were enough to trigger dozens of questions in our heads. The spontaneous and genuine staff members spoke with unbeatable passion about what King’s Academy is all about.  They were kind enough to take our many questions and provide answers on various aspects including students’ selection and admission, management, discipline, staff development programs, etc. We knew that King’s Academy is targeting outstanding students from all over Jordan and from various schools to invite them and their parents to see the school and learn more about the application process. King’s Academy is doing a lot of fundraising to be able to support those who can’t afford the fees but deserve to be in such a life-changing experience. We also learned that students are treated equally and that they are requested to implement programs with the surrounding community in Madaba. And I couldn’t hide my wide smile and great admiration when I found out that the whole campus is strictly smoke-free.

kings2kings1

kings15kings16

After the good talk – which by the way showed that the staff and students do speak Arabic, we wanted to see and experience things on campus. The tour in the campus was quite refreshing. The natural green space and well designed buildings and facilities put you in a different mood. Intruding into a classroom during a Physics class enabled us to meet a teacher and some students trying to solve a problem through practical use of instruments. Since this was a course that all students should take, the class had students from different ages which we thought might add value to the learning process.

kings4kings5

kings6kings7

Moving on to the dining hall, each of us was seated on a table to join a normal daily lunch. Before anyone is allowed to sit down, a prayer was said by a teacher quoting a Hadith Sharif  ” الحمدلله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه من غير حول لي ولا قوة ” and then translating it to English. Everyone was listening and then we took our seats. Two of the students on each table were bringing the food to the table and helping the assigned teacher serve food for everyone. We all waited till everyone got their share and then started eating. I really hoped to have more time to speak to the students but it was clear they were tired and just wanted a break J

After we finished eating, the same students who brought the food collected the empty plates and cleaned remaining food. There was enough food but not too much, something I highly appreciate from an ethical and sustainable behavior perspective. The meal was very modest and consisted from salad, chicken, fried potatoes and water.

kings8kings10

kings9kings11

The next stop was the Spiritual Center. King Abdullah II Spiritual Center, a multi-faith house of prayer and meditation is located on campus to accommodate the spiritual needs of a diverse religious community. King’s Academy also arranges weekly visits for those students wishing to attend prayers and services at local mosques or churches. I only saw this before during my travel to the US and the UK in places like Georgetown University where there is a prayers room in the basement. Knowing that King’s Academy has the majority of its students from Jordan, Saudi Arabia, USA and Korea makes me so proud to see such respect for diversity, a real Islamic value.

kings3kings33

His Majesty King Abdullah II vision for King’s Academy to be a school of peace and transformation is guiding everyone’s effort and belief in young people as our greatest resource – and hope – for the future. If you are a student at King’s, be sure that Jordan is counting a lot on leaders like you to be role models, transformers and real humans.

Thanks to BPWa for making this possible. Thank you Reem, Monica and all the great King’s Academy team for giving the visit such a special flavor.

To be continued……

kings17

Advertisements

يوم “انجاز” جديد والهام واحلام مع طالبات مدرسة عائشة أم المؤمنين – جبل الحسين


injaz2

سعدت بيوم مميز مع طالبات مدرسة عائشة  ضمن حملة قادة الأعمال مع انجاز. على الرغم من انها ليست المرة الأولى الا أن الطالبات يتمكن كل مرة من انتزاع اعترافات جديدة عن طفولتي وأيام ما كانت الاحلام ملونة بالوان ليست كالالوان. هذه المرة تورادت ذكريات سن ال 16 وأناس كادت تفاصيل الحياة المتعبة أن تخفيهم تحت طيات السنين. ما أبسطها وأصغرها كانت الدنيا وما أعمق لحظات التذكر والتفكر فيما اختلف وكيف امسينا.

أسئلة الفتيات هذه المرة تحمل بعض الامل اضافة للاسئلة المتكررة حول تكافؤ الفرص وتخصصات الدراسة الجامعية…. كانت هذه المرة تستفسر بفضول عما يمكن أن يواجههن ان قررن خوض غمار الحياة بثقة وتميز وسمعت قصصا اعتقدت أنها ما عادت موجودة في مجتمعنا حول حق البنت في استكمال دراستها واختيار ما ترغب في دراسته. فخورة انا بوعيكن وبفضولكن وأرى في أعينكن ارادة تحتاج الى المزيد من الثقة والاطمئنان…. بأن الغد أفضل فقط ان استطعتن الايمان بقدرتكن على جعله أفضل.

مع محبتي

injaz6 injaz5 injaz4 injaz3  injaz1

http://www.injaz.org.jo

“Serve to Lead” – Memories from the Royal Military Academy of Sandhurst


Serve to Lead” is the motto of RMAS and yes we were handed the book itself… just as any privileged RMAS graduate.

Quoting Sydney Jary MC 18 Platoon – from Serve to Lead:

‘Sound leadership – like true love, to which I suspect it is closely related – is all powerful. It can overcome the seemingly impossible and its effect on both leader and led is profound and lasting’.

Almost three years have passed since I completed the leadership and policy programme with King Abdullah II Fund for Development KAFD/IDG for senior civil servants. Nevertheless, the influence of that week in Sandhurst Military Academy is increasing with time. It is probably because of the special training style and real battle locations that induce you to re-think leadership.  I had the chance to visit the room where HM Late King Hussein and many of the Hashemites stayed while studying at RMAS… lots of glorious yet humble feelings and stories are hidden in that room captured in the photos hanged on the walls. Had the great pleasure of meeting Jordan’s Ambassador to the UK Mrs Alia Bouran over a special dinner.

UK2 July 2010 116  Group_Picture

RMAS.Day2 045

While seeking to understand what makes Military la good leadership school, we were reminded of the fact that you lead people through serving them and never vice-versa.

It was fun too… lots of physical and mental activity… maps, compass and good fellows.

RMAS.Day3 067 IMG00471 IMG00425 IMG00480

My Aspen Experience – Philosophy, Values & Leadership


It was a lovely surprise to receive my nomination for an Aspen Institute Seminar “From Success to Significance” last June (2013). It was a unique kind of leadership seminars that you don’t witness everyday. Navigating through the deep tough readings of Aristotle, Ibn Khaldoun, Darwin, Confucius, etc and then reflecting back onto our daily lives… it was hard not to find areas of the soul, mind and body that were undiscovered or maybe forgotten. I can’t remember the last time I had to be this close to my own self… to my own values and how I’m basing my leadership decisions on some of them. Grateful to have met great people like Tim Boyle, Diane Tavenner, Mahmoud Elashmawy, Diana Tase, David Langstaff, Robert Avossa, Aimee Guidera, Eric Scroggins, Frances Mclaughlin, Alejandra Castillo, Angela Cobb, … it was my big blast of the year!

It was because of my Eisenhower Fellowship and the kind recommendation from Gehan Elsharkawy that this was possible!

IMG_4474 IMG_4455 IMG_4478

IMG_4479IMG_4457

الاقتصاد الاخضر في الاردن – خيار استراتيجي وحاجة ملحة


أثار الركود المالي العالمي نقاشا جادا بين العديد من البلدان حول الكشف عن أسباب الفشل وابتكار حلول معقولة. لقد بات البحث عن نمو اقتصادي “تحولي” أمرا مألوفا جدا في الوقت الحاضر، حيث الطاقة النظيفة والاستثمارات الخضراء تتصدران الواجهة كحل لمستقبل أفضل. وفي البلدان التي توجد في قلب التغيير بالعالم العربي، جلب “الربيع” الشهير نكهة مختلفة إلى التغيير والإصلاح المنشودين. ففي الأردن، يشكل الاهتمام بقضية الاستدامة (سواء بيئية أو اجتماعية) حاجة وأيضا خيارا استراتيجيا. ولأن الموارد الطبيعية محدودة جدا والطلب متزايد، فإن استجابة الدولة لاحتياجات المواطنين والبيئة ليست مجرد التزام سياسي، بل علامة فارقة لم تستغل بعد من شأنها أن تجعل الأردن منصة إقليمية للتنمية الموجهة بالمجتمعات المحلية وللاستثمارات المستدامة.
لذا، لا ينبغي أن نبقى حبيسي حجة “البيئة مقابل الاستثمار”، فكلاهما يلتقيان لدعم أهداف التنمية، وخاصة في بيئة هشة مثل التي تتوفر في بلدنا. لقد أدت أزمة الطاقة الكبرى التي أصابت مؤخرا الشعب الأردني إلى حدوث نقلة نوعية في التصور والممارسة. فلم يحصل أن كنا أكثر وعيا بتكلفة الطاقة والقيود الصعبة المفروضة على الميزانية مثلما نحن عليه اليوم. كنت أتمنى لو أستطيع قول الشيء نفسه بالنسبة للمياه، وهي حقيقة أخرى مقبلة علينا بالكاد نحن مستعدين لمواجهتها في الأردن.
تعلمنا الدرس بالطريقة الصعبة، فقد أدرك الأردن بأن التنمية المستدامة والروابط الفعالة بين الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لا يمكن بلوغها بدون استهداف قطاعات التنمية وادراج الاستدامة ضمن الخطط والعمليات للقطاعات المختلفة. ذلك أن اعتماد النهج الأخضر لوحده في صنع القرار لم يعد قابلا للتطبيق، لأنه يختزل البيئة ويضعها بعيدا عن السياسات والإصلاحات التنموية الأخرى.
لقد فرضت مطالب الإصلاح الذي يضمن المنافع طويلة الأمد للمجتمعات المحلية اعتماد نهج التنمية المتكاملة. بات الأردنيون بحاجة إلى أن يكونوا على وعي بما يجري وبأن يتمركزوا في قلب عملية صنع القرار. وبينما يدعون لتوفير مزيد من فرص العمل والرعاية الاجتماعية؛ أصبح الاردنيون أكثر وعيا بالضغوط التي تتعرض لها الموارد الطبيعية للبلاد بسبب النمو الاقتصادي. إن على بيئة الأعمال والمناخ الاستثماري أن يقدما قيمة مضافة للاقتصاد، فالأراضي والمياه والطاقة والبنية التحتية والحوكمة الرشيدة هي جميعها مدخلات في عملية التنمية، وبالتالي، إذا كان الأردن سيدخل غمار المنافسة في السوق، يتعين علينا أن نجد الوصفة الصحيحة.
وفي حين أصبح الأردن عارفا بموارده غير المستغلة، وجه اهتمامه إلى قطاعات جديدة للاستثمار في الطاقة النظيفة والخضراء لتعزيز التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل الخضراء والحفاظ على الموارد الطبيعية. وباعتباره أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (مينا) تجري دراسة وطنية استكشافية لتقييم نطاق الاقتصاد الأخضر، حدد الأردن عدة فرص لإطلاق القطاعات الخضراء، بما في ذلك الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة والمياه وإدارة المياه العادمة والنفايات الصلبة،والمباني الخضراء والسياحة البيئية والنقل إلخ. ومع ذلك، لا يزال ادراج إمكانيات الاقتصاد الأخضر في تلك القطاعات محدودا.
لقد بلغت تكلفة الطاقة المستوردة ما يقارب 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2006. وبلغ إجمالي الطاقة المستوردة 96٪ من إجمالي احتياجات الأردن من الطاقة. ويقدر حجم الاستثمار المطلوب في قطاع الطاقة المتجددة بحلول عام 2020 حوالي 2.1 مليار دولار، وفي قطاع كفاءة وحفظ الطاقة بنحو 152 مليون دولار.
ويأمل الأردن بتوليد ما يقرب من 1200 ميغاواط من الكهرباء من مشاريع طاقة الرياح و600 ميجاوات أخرى من الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى 50 ميغاواط من قطاع النفايات لاستثمارها في مشاريع الطاقة بحلول عام 2020. ومن الضروري إنجاز هذه المشاريع لإنتاج 10٪ من الطاقة المتجددة من خليط الطاقة الكلي.
إن إنجازا كبيرا تحقق مؤخرا مع توقيع أولى الاتفاقيات ما بين الحكومة ومطوري ومستثمري الطاقة المتجددة لبدء أولى مشاريع توليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتي جاءت محصلة لصدور الإطار التشريعي والتنظيمي الشامل للطاقة المتجددة مؤخرا.
ومن المتوقع أن تسهم هذه الاستثمارات في تحقيق أهداف لأمن الطاقة، وايجاد وظائف خضراء للأردنيين، وتخفيف العبء عن ميزانية الحكومة ووضع الأردن على خريطة الطاقة النظيفة. بيد أن الأردن يحتاج لسياسة استباقية مبادرة لمتابعة وتطوير العناصر الأخرى من سلسلة القيمة، خاصة التعليم والابتكار والتكنولوجيا والتدريب وريادة الأعمال.
وفي وجود أكثر من 70٪ من السكان في المملكة تحت سن الثلاثين، لا شك أن الاستثمار الأكبر بالنسبة للأردن يتعين أن يكون في طاقاته البشرية. إن إدماج احتياجات السوق المتعلقة بالاقتصاد ا الاخضر ضمن أنظمة التعليم والتدريب المهني سيعزز القدرة التنافسية للقطاعات والعناقيد الخضراء وسيضمن استدامة المنافع الاجتماعية والاقتصادية.
إن بناء إطار تنظيمي فعال وحاكمية رشيدة اضافة الى جمع جهود القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني، سيمكّن الأردن من خلق قدرته التنافسية في عالم الاقتصاد الأخضر بينما يواصل سعيه لتلبية طموحات شعبه في التنمية.

بقلم المهندسة ربى الزعبي من الاردن و مترجم من الانجليزية من الأستاذة نادية بنسلام

http://www.sharnoffsglobalviews.com/jordan-economy-010/
http://www.ecomena.org/jordan-green-ar/

Hello world! Give me some Space!


This is me a proud Jordanian… trying to keep focus on the ‘Cause(s)’ while mining for the remainings of ‘impulsiveness’ and ‘Spontaneity’.

In love with ‘Environment’ and ‘Nature’ but learned – the hard way – that protecting them  is only possible when linked to ‘Development’, ‘Economy’ and ‘People’. Once all are linked, you can make a Difference!

Hopeful about ‘Green Economy’ and ‘Sustainability Mainstreaming’.

Selected as Jordan’s 2012 Eisnehower Fellow. Will be posting my Fellowship news (still not sure if this is more user friendly than Twitter and FB)!

Afterwards, I’ll be coming with new ideas on how to make my Fellowship more meaningful to Jordan and the World!